الدخول الجامعي بالكلية المتعددة التخصصات بالجديدة يتعزز بتكوينات مقترحة في الإجازات المهنية والماستر المتخصص

menara.ma logo

الجديدة 01 اكتوبر 2014 /ومع/

تعزز الدخول الجامعي بالكلية المتعددة التخصصات بالجديدة، التابعة لجامعة شعيب الدكالي برسم الموسم الدراسي الجامعي 2014/2015، بتكوينات مقترحة في الإجازات المهنية والماستر المتخصص، حيت فاقت طلبات تسجيل الطلبة من مختلف تراب المملكة 7500 طلب، في حين أن عدد المقاعد المتوفرة لا يزيد عن 400 مما يشكل نسبة انتقاء حوالي 1 على 20. وتشمل هذه المسالك التكوينية الجامعية إدارة النشاط التجاري، وإدارة الموارد البشرية، والمالية والمحاسبة، والبنك والمالية، والتسيير الإداري، والتسويق السياحي وإدارة الجودة، في حين يهم مسلك الماستر، تخصصات "البنك والمالية"،

و"هندسة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية"، و"إدارة المشاريع". وفي هذا الصدد، أوضح عميد الكلية السيد عبد العزيز شفيق، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء أن طلبات ولوج هذه التخصصات همت جميع أنحاء المملكة بحيث تصدرت جهة فاس مكناس القائمة بمعدل 21 في المائة، تليها جهة الدار البيضاء (17 في المائة)، وجهة دكالة عبدة (15 في المائة)، ومراكش وأكادير (12 المائة)، وجدة، الناظور، تازة (10 في المائة)، القنيطرة، الرباط، سلا (8 المائة) وخريبكة، بني ملال، سطات (6 في المائة)، جهة طنجة، تطوان (5 المائة)، والراشيدية ورززات، ميدلت ( 3 في المائة)، والعيون تزنيت (2 في المائة). وسجل السيد شفيق أنه حسب الإحصائيات المتوفرة المتعلقة بطلبات التسجيل بمسالك الإجازة المهنية، فإن قطاع المحاسبة والمالية يأتي في المرتبة الأولى بنسبة 27 في المائة، يليه قطاع إدارة الموارد البشرية (20 في المائة)، يليه قطاعات البنك والمالية وإدارة الجودة بالتساوي (14 في المائة)، وإدارة النشاط التجاري (12 في المائة)، ثم التسويق السياحي (8 في المائة) وأخيرا التسيير الإداري ( 5 في المائة).

وأبرز أن الموسم الجامعي الحالي، الذي يتزامن مع الذكرى العاشرة لتأسيس الكلية المتعددة التخصصات بالجديدة، عرف فتح مجموعة من التكوينات الأولية للماستر المتخصص واعتماد مختبر للبحث يهم مجال العلوم القانونية، والمصادقة على مشروع توسيع البنية التحتية للكلية، موضحا أن جميع التكوينات المهنية تدخل في إطار الاستراتيجيات القطاعية للتنمية الاقتصادية الوطنية، وتنسجم مع احتياجات سوق الشغل. واستنادا إلى تحليل بعض المعطيات الإحصائية المتعلقة بمعدل الاندماج في سوق الشغل بالنسبة للأفواج السابقة، أوضح المسؤول الجامعي أن هناك تكاملا جيدا بين التكوينات المقترحة بالكلية مع متطلبات سوق الشغل، حيث قدر معدل اندماج خريجي الكلية بنسبة 85 في المائة، فيما النسبة المتبقية من الخريجين (15 في المائة) ما زالت في طور البحث عن فرصة عمل، مؤكدا أن الإحصائيات تبين أن نسبة 78 في المائة من هؤلاء الخريجين المندمجين في سوق الشغل يعملون بالقطاع الخاص، مما يزكي ملاءمة هذه التكوينات مع حاجيات القطاع.

وتبرز نسبة الإدماج في سوق الشغل، حسب القطاعات، أن قطاع الأبناك والتأمينات يحتل المرتبة الأولى بمعدل 33 في المائة من الخريجين المندمجين، متبوعا بالشركات المتعددة الجنسية التي تنشط في القطاع التجاري بنسبة 27 في المائة، في حين تتوزع نسبة 18 في المائة بين قطاعي المالية والتعليم، أما قطاع السياحة فيحظى بنسبة 15 في المائة، وقطاع "الأوفشورين" يسجل معجل 7 في المائة.

Mot du Doyen

Photo doyen 2014La Faculté Polydisciplinaire El Jadida qui relève de l’Université Chouaïb Doukkali est un établissement jeune, dynamique et tourné vers l’avenir.

Lire la suite

Service en Ligne

Avis aux étudiants

Accedez en ligne à vos informations:

  • Inscriptions
  • Notes
  • Parcours pédagogique
  • Reversement

consulter en ligne

Localiser FPJ

Nos visiteurs

02534933
Aujourd'hui
Hier
Cette semaine
Semaine dernière
Ce mois-ci
Mois dernier
Total
428
1444
7301
939385
39579
65819
2534933

Actuellement en ligne

Il y a 61 invités en ligne