النيابة العامة باستئنافية الجديدة في ندوة وطنية حول مناهضة العنف ضد المرأة

logo

النيابة العامة باستئنافية الجديدة في ندوة وطنية

حول مناهضة العنف ضد المرأة

photo

بتنسيق مع كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بالجديدة، وشراكة مع هيئة المحامين بالجديدة، نظمت النيابة العامة لدى محكمة الاستئناف بالجديدة، الخميس 30 يناير 2020، برحاب كلية الحقوق شعيب الدكالي، ندوة وطنية، اختير لها شعار: "الشباب شريك في مناهضة العنف ضد النساء والفتيات".

الرئاسة الشرفية لهذا الحدث الوطني المتميز، عهدت إلى الأستاذ سعيد الزيوتي، الوكيل العام للملك لدى استئنافية الجديدة، والأستاذ الدكتور يحيى بوغالب، رئيس جامعة شعيب الدكالي بالجديدة، والأستاذ الدكتور خليل بن خوجة، عميد بالنيابة بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بالجديدة.
وأشرف على تنسيق هذه الندوة الوطنية، الأستاذ الدكتور محمد جراف، مدير مختبر الدراسات في العلوم القانونية والاقتصادية والسياسية بكلية الحقوق بالجديدة، والأستاذ محمد بنعقى، منتدب قضائي بالنيابة العامة لدى محكمة الاستئناف بالجديدة.
وضمت اللجنة التنظيمية الأستاذ محمد الدك، والأستاذ عبد الرحيم ساوي، والأستاذ الدكتور أحمد عوبيد، والأستاذ هشام دوليم، والأستاذ محمد بنعقى، والأستاذ جلال الزاوي، والأستاذ الدكتور عادل فرح، والأستاذ الدكتور نجيب جيري، والأستاذ الدكتور زكرياء بوشرورة، والأستاذ عبد الرزاق البياز، والأستاذ مصطفى الفضالي، والأستاذ الدكتور لمختار طبيطبي ، والأستاذ الدكتور عبد الحق بن زيات، والطالب الباحث حمزة رويجع.
وتشكلت اللجنة العلمية من الأستاذ الدكتور مولاي عبد العزيز فرافي، نائب عميد كلية الحقوق بجامعة محمد الخامس بالرباط، بصفة رئيس اللجنة؛ ومن الأستاذ الدكتور أحمد عوبيد، قاضي بالمحكمة الابتدائية بالجديدة، والأستاذ مصطفى مكار، نقيب هيئة المحامين بالجديدة، والأستاذ الدكتور محمد جراف، مدير مختبر الدراسات في العلوم القانونية والاقتصادية والسياسية، والأستاذ الدكتور عادل فرج، والأستاذ الدكتور المختار طبيطبي، والأستاذة لطيفة القاضي، والأستاذة كريمة کرومي، والأستاذ خالد عثماني، والأستاذة حليمة لمغاري، وأعضاء مختبر الأبحاث والدراسات القانونية والسياسية والاجتماعية، بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بالجديدة.
هذا، وعرفت الجلستان الافتتاحية والعلمية مداخلة الأستاذ سعيد الزيوتي، الوكيل العام لدى محكمة الدرجة الثانية بقصر العدالة بالجديدة؛ وهي المداخلة التي ستخصص لها الجريدة تغطية خاصة، مرفقة ب"فيديو"؛ ثم مداخلة رئيس جامعة شعيب الدكالي بالجديدة؛ ومداخلة العميد بالنيابة لكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بالجديدة؛ ومداخلة نقيب هيئة المحامين بالجديدة؛ ومداخلة الأستاذ محمد الدك، نائب الوكيل العام باستئنافية الجديدة، ومنسق اللجنة الجهوية للتكفل بالنساء والأطفال؛ ومداخلة منسق الندوة الوطنية، ومسير الجلسة العلمية، الأستاذ الدكتور محمد جراف (الفيديو رفقته).
وقد تخللت الندوة الوطنية حول "الشباب شريك في مناهضة العنف ضد النساء والفتيات"، عروض قيمة، جاءت كالتالي:
عرض "المقاربة القانونية لمحاربة ظاهرة العنف ضد المرأة من خلال قانون 13.103"، ألقاه الأستاذ الدكتور زكرياء بوشرورة، أستاذ التعليم العالي مساعد بكلية الحقوق بالجديدة؛
عرض "المقاربة النفسية لدى الشباب لمناهضة العنف ضد النساء"، ألقاه الدكتور عبد الهادي كاسمي، متخصص في علم النفس؛
عرض "إشراك الشباب في مناهضة العنف ضد النساء ضرورة ملحة"، ألقته الأستاذة نادية نعام، محامية بهيئة المحامين بالجديدة؛
وعرض "دور المجتمع المدني في بناء عقلية لدى الشباب في مناهضة العنف ضد النساء"، ألقته الأستاذة مليكة الزاكي، رئيسة جمعية السناء النسائية بالجديدة.
هذا، وحضر فعاليات الندوة الوطنية، عامل إقليم الجديدة، والسلطات الأمنية والدركية، وقضاة القضاء الواقف والجالس لدى المحاكم التابعة لنفوذ دائرة استئنافية الجديدة، والمحامون، وطلبة جامعة شعيب الدكالي، والمتتبعون للشأن القضائي، وجمعيات وفعاليات المجتمع المدني.